Dar Al-Hayat

اهلا وسهلا بكم في مدرسة دار الحياة

بيئة نموذجية للتعلم الحرّ

المدرسة الوحيدة في العالم التي تعتمد نظام التعلّم الحرّ

فكرة دار الحياة : التعلم الحرّ

دار الحياة مكان مصغّر عن الحياة ، وهو بيئة تتمايز عن غيرها من البيئات التعلمية المطبقة محليًا وعالميًا والتي نطلق عليها اسم ” مدرسة ” بالطرائق والأساليب وتتّفق معها بالأهداف والمناهج.

تنطلق الفكرة من اعتبار التربية عملية دائمة ومستمرة تتأثر بعوامل مختلفة وكثيرة، ولا يمكن حصرها في مكان معيّن ومع أشخاص معيّنين .  فالمدرسة لم تعد المصدر الوحيد للمعلومات بل باتت أحد مصادر المعرفة ، ورغم هذا التغيّر الكبير في تعريف المدرسة فقد ظلّت المدارس، سيّما في عالمنا العربي، دون ما يواكب ويساير هذا التعريف الجديد .

تعتمد دار الحياة مبدأ “التعلّم الحرّ” l’apprentissage libre وهو فكرة تقوم على إكساب التلميذ مهارات التعلم الذاتي عن طريق  البحث والتحري عن المعلومة وإكتسابها بنفسه، وذلك بحسب قدراته وميوله  ورغباته وجهده الشخصي ، مع هامش كبير في اختيار المواد التعلمية وتوقيتها. وبطريقة أخرى يمكن القول أن تلميذ دار الحياة هو من يضع لنفسه المنهاج التعليي الذي يريده، ويتولى بنفسه أيضًا، وتحت إشراف الراشدين (أي المعلمين) التعرف على الحياة وبناء قدراته ومعارفه بشكل تدريجي، وتراكمي ومتمايز في الوقت نفسه.

 

رؤية دار الحياة

    دار الحياة بيئة تعليمية يسعى القيمون عليها لمساعدة الأطفال على عيش حياتهم بسعادة، وتمضية فترة طفولتهم وفتوتهم بهناء وفرح.

     كما تتطلّع دار الحياة لإعداد تلاميذ يجيدون طرق التفكي  السليم لا ترداد الأفكار المألوفة، وتسعى لتحقيق ذلك من خلال اكتشافها لقدراتهم والسماح لهم بتطويرها في جو من الحرية بعيدًا عن نظام التعليم التقليدي الذي يفرض على التلميذ جملة من المواد التعليمية ويجبره على تجاوزها بامتحان.

     ويفترض بهؤلاء الطلاب الذين سيتابعون تعليمهم الأساسي والثانوي في دار الحياة أن يرتبطوا بعلاقة احترام مع المكان الذي تعلّموا فيه والأشخاص الذين ساندوهم في مراحل حياتهم الأولى، وقدموا لهم المساعدة والعون، وأن يكونوا قادرين على التفكير الحر والتعبير بالكلمة الطيبة في القبول والاعتراض، وأن يتحلوا بصفات تميزهم لناحية الاندفاع والجرأة، والتحلي بروح المسؤولية الوطنية والأخلاقية، والتعبير والتصرف بضمير ووعي، وامتلاك تقنيات التفكير المنطقي  ومبادئ المعرفة العلمية إضافة إلى مسايرتهم للتقدم التكنولوجي نظريةً وتطبيقًا، فضلاً عن تنمية ميولهم الفنيّة وتشجيعها لمواهبهم المتنوعة.

      تنظر دار الحياة إلى فكرة التعلم على أنها حالة طبيعية تفرضها عملية نشوء الطفل وارتقائه في العمر والمعرفة، مع ما يفترض ذلك من ضرورات التربية والعناية والتوجيه والإرشاد من المحيطين به الذين خبروا الحياة قبله، وتعرفوا إلى أسرارها.

       وإنطلاقًا من رؤيتها فقد قامت دار الحياة بإلغاء الواجبات البيتية بشكل كامل لقناعتها بحاجة التلميذ لممارسة الأنشطة المتنوعة في فترة بعد الظهر، والأهم من ذلك تمضية فترة وافية من الوقت مع أبويه وأفراد عائلته والاستمتاع بالحياة التي هم أهم وأغلى من أي شيء آخر.

        لذا فإن دار الحياة تسعى  إلى تشجيع الأهالي والتلاميذ والمدارس الموجودة للتخلي عن فكرة النجاح المدرسي وربطها بالنجاح في الحياة، وذلك باعتماد نظام تقييم مختلف،لا يحدد مستوى المتعلم بالنظر إلى رفاقه بل بالنظر إلى نفسه ويلحظ تطور قدراته بمنأى عن مقارنته بأترابه.

         كما تسعى دار الحياة  إلى تشجيع الأهالي على ترك الحرية لأطفالهم في اختيار ما يناسبهم من اختصاصات ومواهب واهتمامات والتخلي عن فكرة “الانجاز بالوكالة.

عرض رائع لفريق الزومبا

في إطار النشاطات التي أقامتها دار الحياة بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة، قدّم فريق الزومبا مع المدرّبة كيندا بدر الدين في المدرسة رقصة رائعة نالت إعجاب وتقدير أسرة المدرسة وسائر الطلاب. مشاهدة ممتعة للفيديو المرفق

كورال دار الحياة

 ضمن النشاطات التي نظمتها إدارة دار الحياة لمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة قدّم مجموعة من طلاب الصفين الرابع والخامس الأساسيين مجموعة من الأغاني التراثية اللبنانية المميزة ، رافقهم فيها بعض الطلاب على البيانو والأورغ .  الشكر للأستاذ المدرّب والمعلمات .. مشاهدة ممتعة للفيديو المرفق.

فرقة الدبكة 

 طلاب الأساسي الرابع والأساسي الخامس في دار الحياة يتألقون في دبكة فلكلورية رائعة على أنغام أغنية ” يا مارق عالطواحين” للفنان نصري شمس الدين . 

نشاط مميّز لطلاب الأساسي الثالث في اللغة العربية

 قدّم طلاب الأساسي الثالث في دار الحياة نشيدًا باللغة العربية بعنوان ” بابار الفيل الذكي”، وقد رافقهم المدرّب يزن الشماخ على الأورغ . وقتًا ممتعًا في متابعة الفيديو.

الاتصال بنا

الموقع:  البقاع الغربي – ضهر الاحمر

الهاتف: 0102210

email : info@daralhayat.me

  دوام المدرسة من الساعة 8 صباحا الى ال 2 ضهرا